متابعة/المركز الخبري الوطني-
أقصى مانشستر سيتي نظيره ريال مدريد من دوري أبطال أوروبا بعد التغلب عليه بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت بينهما مساء الجمعة على ملعب الاتحاد في إياب دور الـ16 من البطولة.

وكان السيتي قد انتصر في مباراة الذهاب في سانتياجو برنابيو في شهر شباط الماضي بهدفين مقابل هدف، ليكون لزامًا على زملاء إيدين هازارد الفوز في الإياب بهدفين أو أكثر.

لكن الأمور لم تسر كما كان يريد ريال مدريد، فدخل سيتي المباراة بضغط عالٍ كبير تسبب في خطأ فادح لرافاييل فاران بالدقيقة السادسة بعد ضغط جابرييل جيسوس عليه واستخلاص الكرة ثم تمرريها إلى رحيم ستيرلينج الذي وضعها في الشباك مُعلنًا عن تقدم أصحاب الأرض.

بهذه النتيجة يصبح بيب جوارديولا هو أول مدرب يُقصي زيدان من دوري أبطال أوروبا بعدما شارك المدرب الفرنسي في 3 نسخ توِّج بها جميعًا، ليمارس المدرب الكتالوني هوايته المفضلة في التفوق على الميرينجي.

تأهل مانشستر سيتي إلى ربع نهائي دوري الأبطال سيجعله يلتقي مع ليون الذي تمكن من عبور بوابة يوفنتوس رغم الخسارة بهدفين لهدف في الإياب في مفاجأة كبيرة غير متوقعة.