متابعة/المركز الخبري الوطني-

قرر الإنتربول إرسال فريق متخصص من فرق الاستجابة السريعة إلى بيروت في أعقاب الانفجار الذي أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصا وتدمير مساحة كبيرة من المدينة.

وقال الإنتربول عبر موقعه الرسمي، إنه بناء على طلب السلطات اللبنانية، نرسل فريقا إلى بيروت بعد أيام من الانفجار، حيث لا يزال الكثير من الأشخاص في عداد المفقودين.

وسيقدم الفريق الدولي، الذي يضم خبراء، مساعدة في تحديد هوية ضحايا الكوارث .

وقال يورغن شتوك، الأمين العام للإنتربول: “لقد ترك الانفجار المأساوي المدينة  والبلد بالفعل، وعائلات لا حصر لها، تترنح”.

وأضاف رئيس الإنتربول: “يمكن لتجربة الإنتربول في تقديم هذا النوع من المساعدة أن تساعد السلطات الوطنية بشكل كبير وسنواصل تقديم أي مساعدة يحتاجها لبنان ويطلبها