‌متابعة/المركز الخبري الوطني-

كشفت السلطات الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن “المتهم الأول في انفجار بيروت، قائلة: “ليس من المستبعد أن يكون للكيان الصهيوني يد في هذا الموضوع”.

وقال مساعد رئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان: “الولايات المتحدة هي المستفيد الأول من انفجار بيروت، والكيان الصهيوني هو ثاني جهة مستفيدة من أي ضرر يلتحق بلبنان، وليس من المستبعد أن تكون له يد في هذا الأحداث”، وذلك حسب وكالة “مهر” الإيرانية.

وأضاف عبد اللهيان أن “موقف السعودية تجاه هذه الحادثة لم يكن بناء”، موضحا أن “هناك جوانب متعددة لحادثة مرفأ بيروت الرئيسي، ونحن نتابع وجهات النظر التقنية للمسؤولين اللبنانيين الفني حول أسباب وملابسات هذه القضية”.

ودعا مساعد رئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية، “الدول الإسلامية والعربية إلى إرسال المساعدات إلى لبنان على وجه السرعة، سيما أن مخازن القمح والأغذية والأدوية، تضررت إثر هذا الحادث”.