‌متابعة/المركز الخبري الوطني-

وجهت الخارجية الإيرانية دعوة إلى دول المنطقة من خلال محسن بهاروند، مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون القانونية والدولية.

ودعا بهاروند دول المنطقة والعالم إلى “عدم الانخداع بأمريكا”، مشيرا إلى محاولات الولايات المتحدة لتمديد الحظر التسليحي على إيران وزيارة المبعوث الأمريكي برايان هوك إلى دول المنطقة.

وقال بهاروند في تصريح لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية: “رسالتنا إلى دول المنطقة والعالم هي ألا ينخدعوا بأمريكا”.

وأضاف “الأمريكيون يعلمون جيدا أن إيران لاعب إقليمي ولم ولن تشكل تهديدا لدول المنطقة أبدا”.

وتابع: “الهدف الأساس للأمريكيين هو تقويض الاتفاق النووي وإثارة فوضى جديدة في المنطقة”، مشيرا إلى أن “النتيجة لهذا السلوك الأمريكي غير العقلاني هو خسارة جميع دول المنطقة وما أبعد منها”.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص بشؤون إيران، براين هوك، في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بالدوحة الأحد الماضي، إن الصراعات في سوريا وأماكن أخرى في الشرق الأوسط، ستتفاقم إذا تم رفع حظر الأسلحة المفروض على إيران.

وأضاف هوك: “لا أحد يعتقد أنه ينبغي لإيران امتلاك القدرة على بيع وشراء الأسلحة التقليدية.. السماح بانتهاء حظر الأسلحة على إيران، سيقوض بشدة السلم والأمن في الشرق الأوسط‎”، بحسب “رويترز”.

وفي تصريح سابق له قال هوك إنه “سيتم تقديم مشروع إلى مجلس الأمن من أجل تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران منذ 13 عاما ويسعى لأن تصادق عليه كل الدول الأعضاء في مجلس الأمن، سواء كانت دائمة العضوية أم لا ومنها تونس، لتمديد العقوبات”.