‌متابعة/المركز الخبري الوطني-

بدأ إمام “آيا صوفيا” الصلاة رسميا بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وآلاف المصلين.

وفي وقت سابق صل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مسجد “آيا صوفيا” في إسطنبول، حيث بدأت أول صلاة للمسجد بعد 86 عاماً.

وأعلن محافظ مدينة إسطنبول علي يرليكايا، إغلاق الطرق المحيطة بمسجد “آيا صوفيا”، وذلك بسبب امتلاء الأماكن المخصصة للمصلين اليوم الجمعة في أول صلاة للمسجد بعد 86 عاماً.

ويذكر أنه في 10 تموز / يوليو، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا، الجمعة، قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 24 نوفمبر 1934 القاضي بتحويل “آيا صوفيا” باسطنبول من مسجد إلى متحف. ليعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توقيعه مرسوما يقضي بتحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد.

وتم بناء كاتدرائية آيا صوفيا في القرن السادس الميلادي تحت حكم الإمبراطور البيزنطي جستنيان، وبعد دخول العثمانيين إلى القسطنطينية عام 1453 تم تحويلها إلى مسجد.

لكن بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية بعد نهاية الحرب العالمية الأولى (انتهت عام 1918 بهزيمة الدولة العثمانية وحلفائها دول المركز أمام دول الحلفاء)، قرر رئيس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في عام 1934 تحويل الصرح إلى متحف، وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الموقع على لائحتها للتراث العالمي.