‌متابعة/المركز الخبري الوطني-

اعلن قائد طائرة الركاب التابعة لشركة “ماهان” للطيران الايرانية بان الطائرتين الحربيتين اللتين اعترضتا الطائرة في الاجواء السورية كانتا اميركيتين.

وافاد تقرير لموقع “نور نيوز” انه وفقا لما اعلنه قائد طائرة الركاب التابعة لشركة “ماهان” للطيران الايرانية فان الطائرتين الحربيتين اللتين هددتا هذه الطائرة في الاجواء السورية كانتا اميركيتين.

وقال قائد طائرة “ماهان” انه خلال مكالمته مع طياري الطائرتين الحربيتين لاعلان الانذار من اجل التزام مسافة الامان اللازمة، اعلنوا بانهم اميركيون.

وفي حال التاكد من هذا التصرف الذي قامت به الطائرتان الحربيتان الاميركيتان، فمن المتوقع في اول خطوة، اتخاذ اجراءات دبلوماسية وقانونية بهدف اعلان الاحتجاج الرسمي من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه هذه القرصنة الجوية من قبل مقاتلات الجيش الاميركي الارهابي وتهديد ارواح ركاب الطائرة المدنية.