بغداد/المركز الخبري الوطني-
ادانت رئاسة اقليم كردستان يوم الثلاثاء باغتيال الخبير السياسي والامني هشام الهاشمي، مطالبة السلطات العراقية بالكشف عن منفذي العملية.

وقالت الرئاسة في بيان ، ان “الاغتيال الغادر للباحث هشام الهاشمى جريمة نكراء تضاف الى المئات من جرائم الاغتيال التى طالت ابناء العراق من المتظاهرين العُزّل واصحاب الكلمة الحرة” .

وادان البيان “هذا الاعتداء السافر و نتقدم بتعازينا الى ذوي الفقيد ونطالب السلطات الاتحادية بالكشف عن منفذيها ومن يقف ورائها وتقديمهم للعدالة”.

أطلقت مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين النار ليلة امس على الهاشمي أمام منزله في منطقة زيونة شرقي بغداد، ما أدى لمقتله.

وهشام الهاشمي البالغ من العمر ٤٧ عاماً، خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وهو كاتب له دراسات ستراتيجية عديدة.