متابعة/المركز الخبري الوطني- قال ممثل خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل، الإثنين: إن تركيا ترفض أن تكون حصن أوروبا ضد تدفق الهجرة إليها، وفقا لقناة العربية.

وأكد بوريل، أن علاقات الاتحاد الاوروبي مع تركيا تسير من سيئ إلى أسوأ.

وكان أعرب جوزيب بوريل، عن قلقه بشأن تدهور العلاقات بين اليونان وتركيا، محذرًا تركيا من أن أى محاولة لتقويض حدود اليونان وحقوقها ستعتبر إهانة متساوية للاتحاد الأوروبي، كما ذكر موقع صوت أمريكا.

وشنت تركيا ما يسميه النقاد دبلوماسية الزوارق الحربية وهددت باستخدام القوة ضد اليونان إذا تحركت لمنعها من التنقيب عن النفط والغاز فى شرق البحر المتوسط داخل المياه التى تعتبرها اليونان خاصة بها، كما هددت فى الأسابيع الأخيرة بإرسال موجات من اللاجئين إلى الغرب.