بغداد/المركز الخبري الوطني –
اكد النائب حسن سالم انه في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة والازمة المالية وجائحة كورونا تدار خلف الكواليس صفقات ومساومات سياسية ناتجها ان تمنح الحكومة الاتحادية حكومة الاقليم مبلغ 400 مليار دينار دون ان تلتزم حكومة الاقليم الديون المترتبة بذمتها تجاه الحكومة الاتحادية والبالغة 128 مليار دولار اضافة الى ايرادات المنافذ والكمارك والمطارات .

وقال سالم ان تصرف الحكومة الاتحادية يعد هدر لثروات الشعب وتجويع محافظات الوسط والجنوب وخصوصا في ظل الازمة المالية ، مطالبا البرلمان باستضافة رئيس الحكومة ووزير المالية للوقوف على هذا الموضوع ومخالفة التعليمات والاتفاق الذي كان ينص على عدم دفع اي تخصيصات مالية للاقليم مالم يتم تسديد الديون.