بغداد/المركز الخبري الوطني-

أكدت خلية الإعلام الحكومي ،اليوم، الجمعة،إنطلاق حملة جديدة للمؤسسات الوطنية للحد من إنتشار فايروس كورونا المستجد في مدينة الحرية بجانب الكرخ من العاصمة بغداد.
واضافت الخلية الى إن ذلك يأتي استكمالا للخطة التوعوية والوقائية الموضوعة لمواجهة جائحة فايروس كورونا المستجد، في المناطق التي حددتها وزارة الصحة والمشمولة بالحظر المناطقي، بعد إن تبين زيادة أعداد المصابين فيها والتي أعلنت عنها خلية الأزمة في وقت سابق.
وأشارت خلية الإعلام الحكومي الى إن الحملة التي تقوم بها وزارة الصحة والجهات الساندة تضم (150) فريقا صحيا لغرض إجراء الفحوصات الطبية الميدانية وأخذ العينات من المشتبه باصابتهم، الى جانب أعمال الجهات الساندة والتي تشمل:
( إطلاق صافرات الإنذار، نداءات وإرشادات تثقيفية من خلال مكبرات الصوت، تعفير الشوارع والأحياء).
هذا و تتوقع وزارة الصحة أن تتضح نتائج الحظر المناطقي خلال الأيام المقبلة، من خلال معرفة مدى التزام المواطنين والجهات المعنية بإجراءات الوقاية والحظر.
يذكر أن وزارات (الصحة والدفاع والداخلية والصناعة والزراعة وبمشاركة الأمانة العامة لمجلس الوزراء وقيادة عمليات بغداد والعمليات النفسية وأمانة بغداد ، وشبكة الإعلام العراقي)، شرعت يوم أمس الخميس بحملة مشابهة في مدينة الصدر.