بغداد/المركز الخبري الوطني –

رحب رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي بفتح حوار استراتيجي بين الحكومتين العراقية والأمريكية، بما يحقق مصالحهما المتبادلة وفي ظل القرارات والمستجدات في العراق والمنطقة.

جاء ذلك خلال استقبال عبد المهدي للسفير الأمريكي في بغداد السيد ماثيو تولر، و الذي اكد لعبد المهدي مقترح واشنطن لتحديد الوفد المفاوض وموعد بدء المباحثات، وهو ما سبق للعراق ان اقترحه في رسائل ولقاءات متعددة.

وتضمن اللقاء التباحث في الملفات المشتركة بما في ذلك مكافحة انتشار جائحة كورونا وأهمية التعاون والتنسيق بين دول العالم للسيطرة على الفايروس وحماية الأرواح من مخاطر الإصابة به واجراءات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.