بغداد/المركز الخبري – كشف النائب حسن سالم، الجمعة، عن اعتقال مسؤولين رفيعين في وزارة التربية، أحدهما مدير مكتب الوزيرة سها العلي بك، بتهمة التورط في عقد وهمي اُستقطِعَ بموجبه 40 مليار دينار من رواتب الموظفين.
وذكر سالم في بيان، تلقى “المركز الخبري الوطني” نسخة منه اليوم (27 آذار 2020) أن “عقد التامين الصحي الوهمي لوزارة التربية، تمثل في استقطاع 40 مليار دينار من رواتب الموظفين لصالح شركة التامين (أرض الوطن) في وقت يمر الشعب العراقي بمأساة فايروس كورونا، ونحن بأمس الحاجة الى مثل هذه الأموال”.
وأضاف أن “النزاهة القت القبض على مدير الشؤون القانونية في وزارة التربية باسم العزي ومدير مكتب الوزيرة هيثم الدليمي”، مطالباً بـ”محاسبة الآخرين المتورطين بالفساد في هذا العقد”.
وطالب عضو مجلس النواب، القضاء وهيئة النزاهة ولجنة النزاهة النيابية، بـ” اتخاذ اقصى الاجراءات والعقوبات الصارمة بحق المفسدين المتورطين بالعقد”، مشدداً على أنه “لامجال للتهاون مع هؤلاء المفسدين الذين لايقلون خطورة عن وباء كورونا في قتل الشعب العراقي”.