متابعة /المركز الخبري – حذر رئيس الحكومة الفرنسي، إدوار فيليب، الجمعة، من خطورة “مد مرتفع جدا” لوباء فيروس كورونا “سيجتاح فرنسا”، مع تزايد أرقام الإصابات وبالوفيات في البلاد وفقا لوكالة سكاي نيوز.

وقال فيليب في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية إن “الوضع سيكون صعبا خلال الأيام القادمة”.

وأضاف: “بدأت مرحلة أزمة ستستغرق وقتا في ظل وضع صحي لن يتحسّن بسرعة. يجب ان نصمد”.

وبحسب الأرقام الرسمية التي نشرت، الخميس، فقد توفي 365 شخصا في

فرنسا في المستشفيات خلال 24 ساعة من جراء فيروس كورونا.
ويشكل ذلك ارتفاعا بنسبة 27 في المئة عن اليوم السابق، وهي زيادة كبيرة، في ضوء أن فرنسا حاليا في الأسبوع الثاني من الإغلاق.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات في البلاد نحو 29 ألفا، فيما وصل عدد الوفيات 1696 حالة وفاة، من جراء فيروس كورونا الذي يعرف أيضا
Advertisements

بـ”كوفيد- 19″.

ويأتي الارتفاع في أعداد ضحايا كورونا على الرغم من أن فرنسا تخضع للأسبوع الثاني على التوالي لإجراءات الإغلاق الصارمة التي أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون.

وكان ماكرون أعلن في وقت سابق من مارس الجاري فرض الإغلاق على البلاد، بما يشمل عزلا إلزاميا، وتدابير أخرى تضع قيودا على التنقل والتجمع والعمل.

ويتعرض من يخالف إجراءات العزل لدفع غرامة بقيمة 135 يورو، وأخرى بقيمة 1500 يورو إذا عاد إلى المخالفة ذاتها “في خلال 15 يوما”.

ويعاقب من ارتكب أربع مخالفات، في غضون ثلاثين يوما، بـ3700 يورو و”ستة أشهر سجن كحد أقصى”.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الحكومة الفرنسية تُحذر من كورونا: الوضع صعب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوفد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.