بغداد/المركز الخبري – أطلق محافظ واسط محمد المياحي، اليوم الاربعاء، خلية واسط الانسانية لمساعدة المتضررين من حظر التجوال.

وقال المياحي في بيان صحفي تلقت “المركز الخبري ” نسخة منه “نظراً لما تمر به بعض الاسر الواسطية العزيزة من ظرف استثائي اسوة بما يعيشه باقي العالم جراء تفشي فايروس كورونا، ومن أجل تقليل المعاناة عن أهلنا وأحبتنا أبناء المحافظة الكرام ، ليس فقط الاسر المحتاجة او المتعغفة بل كل الكرام ممن تضررت مصادر رزقهم بسبب الحجر والحظر، نعلن عن تشكيل خلية واسط الانسانية”.وتابع “ونفتح باب المشاركة والتسجيل فيها لكل الراغبين من الشباب الواسطي الواعي وكل الميسورين والخيرين والتجار والناشطين والاعلاميين والمنظمات الانسانية ومختلف الفعاليات، وسيكون للخلية غرفة عمليات في كل وحدة ادارية، وتمثيل لكل رقعة جغرافية في المحافظة، لضمان تغطية لكل المناطق والوصول لكل فرد واسطي عزيز يحتاج ان نمد له يد الاخوة والغيرة الواسطية”.وبين سنوفر كل الامكانيات المتاحة وتزويد فرق خلية الازمة بتصاريح العبور والمركبات وسيرافقهم في جولاتهم فرق من الدفاع المدني وابطال ملاكات الصحة للتوعية والتعقيم وتوفير العلاجات كل ما يحتاجه الاهالي الكرام”.واشار الى انه “سيرافق فرق خلية الازمة اطباء لفحص وعلاج او تقديم الدواء للحالات المرضية “غير الاصابة بالفايروس المستجد” نظرا لتعذر مراجعة الكثير من اهلنا واحبتنا للعيادات او المراكز الصحية بسبب حالة حظر التجوال والظرف الذي نمر به جميعاً”.ولفت الى انه “وتشكيل فرق رصد لتشخيص اي حالة تستدعي التدخل الانساني او الصحي او الامني او حتى الخدمي او اي حالة سلبية تحتاج المعالجة او اي حالة ايجابية تحتاج الدعم والمؤزارة، وفرق جرد واحصاء لإنشاء قاعدة بينات متكاملة تعتمد رسمياً، تحوي كل تفاصيل الحالة الاجتماعية والمعيشية وطبيعة السكن للاسر الواسطة الكريمة”.واستطرد “وهناك جهود تطوع وتبرع كبيرة نتمنى توحيدها واستثمارها على اكمل وجه والاستفادة الحقيقية من همم الغيارى ودعمهم وتركيزه بالشكل الصحيح وضمان عدم تشضيه والحرص على وصوله لكل مستحقيه”.وكد ان “المبادرة لا تستهدف فقط الاسر المحتاجة او المتعففة بل تشمل كل الشرفاء والكادحين من العاملين بمهن واعمال حرة وتضررت ارزاقهم جراء الظرف الراهن، ونؤكد على سرية عمليات التوزيع وعدم التصوير للاسر التي يتم مساعدتها ولا نسمح بنشرها بأي شكل من الاشكال”.وقال “هذا النشاط هو في اطار واجب التكافل الاجتماعي والانساني واستجابة لفتوى التكافل الاجتماعي لمرجعنا المفدى دام ظله الوارف، وهي استجابة للواعز والضمير الانساني والوطني ولا نسمح بإساءة استخدامها لاي غرض آخر”.وبين “أدناه هواتف لتنسيق الانضمام لغرف العمليات لخلية الازمة الانسانية في الاقضية والنواحي لمن يرغب بالانظمام والمساهمة وستباشر كل غرفة عمليات بتقسيم المناطق التابعة لها جغرافياً لضمان التوزيع العادل وشمول اكبر عدد ممكن من اهلنا الطيبين”. +964 772 542 2564 0772 503 2191 +964 771 438 3283 +964 781 851 5863