متابعة /NNC- أكد فريق «بيانيزى» الايطالي لكرة القدم اليوم السبت ارتفاع عدد لاعبيه الذين تعرضوا للاصابة بفيروس «كورونا المستجد» إلى ثلاثة لاعبين بالإضافة إلى معاون فني.

وذكر فريق بلدة «بيانكاستانيايو» الذي ينافس بدوري الدرجة الثالثة «سيريا تشي» في بيان على موقعه الالكتروني أن التحاليل الطبية كشفت ثلاث حالات عدوى جديدة اصابت اثنين من لاعبي الفريق وأحد المعاونين الفنيين بعد ظهور أول حالة بالفيروس للاعب يوم السبت الماضي.

وأوضح البيان أن «اللاعب الثاني المصاب بالعدوى قيد العزل في منزله رغم عدم معاناته أي أعراض بينما يعاني اللاعب الثالث ارتفاعاً طفيفاً في درجة الحرارة».

وأضاف أنه تم نقل المعاون الفني البالغ من العمر ستين عاماً إلى مستشفى بعد معاناته من الحمى والسعال بينما تم وضع جميع المسؤولين واللاعبين والموظفين التقنيين والمديرين الذين شاركوا في رحلة قام بها الفريق إلى مدينة اليساندريا تحت الحجر الصحي الاحترازي لمدة 15 يوماً.

وتشير بيانات رسمية إلى أن اجمالي الاصابات بالعدوى في ايطاليا بلغ 821 حالة بالإضافة الى وفاة 21 شخصاً.

ومن المقرر أن يقام مساء غد الأحد «دربي ايطاليا» بين فريقي يوفنتوس وإنتر ميلانو ضمن الجولة 26 لدوري الدرجة الأولى بدون جمهور بسبب اجراءات الطوارئ المتعلقة بتفشي الفيروس.

ويعتقد أن «كورونا المستجد» ظهر للمرة الاولى في اواخر العام الماضي في سوق للمأكولات البحرية بمدينة «ووهان» وسط الصين كانت تبيع حيوانات برية بشكل غير قانوني قبل أن يتسع نطاق تفشي الفيروس وينتشر في أكثر من 40 دولة حتى الآن.