بغداد/NNc- كشف رئيس كتلة السند الوطني النائب أحمد الأسدي، اليوم السبت، ان مهام الحكومة المقبلة تتمثل في مهمتين أساسيتين؛ هما إعادة هيبة الدولة وتحديد موعد ثابت للانتخابات. وقال الاسدي في بيان صحفي تلقت “NNc” نسخة منه أن “خطب المرجعية الدينية حددت بشكل واضح ما هي المهام المطلوبة من الحكومة القادمة، وأصبح واضح أنها حكومة مؤقتة لفترة انتقالية تهيئ لانتخابات مبكرة تستطيع أن تعكس التمثيل الحقيقي للشعب العراقي داخل مجلس النوّاب”.وأضاف “كانت هنالك مطالبات من قبل المرجعية ومن الشباب المنتفض بتغيير قانون الانتخابات وقد تم تغيير هذا القانون الى الترشيح الفردي وتعدّد الدوائر الانتخابية وسيسعى مجلس النواب في الجلسة المقبلة بتحديد وترتيب عدد هذه الدوائر الانتخابية”، مبينا أنه “كانت هنالك ايضاً دعوات لتغيير مفوضية الانتخابات بأخرى غير خاضعة للمحاصصة الحزبية وقد حصل ذلك بالفعل وتم انتخاب مفوضية جديدة تتكون من القضاة وأعضاء مجلس شورى الدولة”. ونوه إلى أن “مهمة الحكومة القادمة تتمثل في شيئين أساسيين، إعادة هيبة الدولة وتحديد موعد ثابت للانتخابات”، لافتا إلى أنه “سنذهب باتجاه ان يقدم رئيس الوزراء المكلف في برنامجه الحكومي وقت ثابت ومحدد لأجراء الانتخابات وايضاً مدة مُحددة لعُمر الحكومة حتى يمكن التصويت عليها في مجلس النواب”.وأعتبر الأسدي أن “تحديد مهام الحكومة وعمرها يأتي من أجل إعطاء التطمينات بأنه لا يمكن إعطاء وقت مفتوح للحكومة لإجراء الانتخابات”، متوقعاً أن “يكون عُمر الحكومة عام واحد على ابعد تقدير”.