الأحد, 7 أبريل 2024 10:40 م

متابعة/ المركز الخبري الوطني
وصف وزير الطوارئ الروسي ألكسندر كورينكوف، الوضع في مدينة أورسك المغمورة بالمياه بأنه حرج، فيما اعلن حالة طوارئ فدرالية في مقاطعة أورينبورغ وسط توقعات باتساع رقعة الفيضان.

وقررت لجنة حكومية في اجتماع عقد في أورينبورغ برئاسة كورينكوف اليوم الأحد “تصنيف الوضع في مقاطعة أورينبورغ على أنه حالة طوارئ فدرالية وتحديد المستوى الفدرالي للاستجابة”.
وفي وقت سابق اليوم وصل كورينكوف، بتكليف من رئيس البلاد، إلى أورينبورغ ليتولى تنسيق عمليات الإغاثة في الموقع، وتوجه لتفقد المناطق المغمورة ومراكز الإيواء المؤقت.
وقال كورينكوف خلال الاجتماع إن “مدينة أورسك، مركز الفيضان، تشهد حالة حرجة، حيث غمرت المياه فيها 4518 مبنى سكنيا و4587 قطعة أرض منزلية”.
وأضاف أنه “تم إجلاء أكثر من 4 آلاف شخص، بينهم 885 طفلا، من المناطق المنكوبة. وأقيم في أورسك 11 مركز إيواء مؤقت تضم أكثر من 8 آلاف سرير لاستقبال النازحين، ويقيم فيها حاليا 510 أشخاص، بينهم 116 طفلا”.
وقالت وزارة الطوارئ الروسية إن “700 من عناصرها تعمل ليلة نهار في أورسك المنكوبة”.
وحذرت سلطات مقاطعة أورينبورغ من أن “الوضع في أورسك يتطور وفق “السيناريو الأسوأ”، مرجحة “اتساع رقعة المناطق المغمورة في الأيام القادمة”.
وأعلنت خدمات الطوارئ عن بدء إجلاء سكان عدد من شوارع في “البلدة الجديدة” لأورسك والتي اقتربت منها المياه بعدما غمرت معظم أجزاء “البلدة القديمة”، وأصبح هناك ما مجموعه نحو 6,6 ألف منزل في المنطقة المتأثرة بالفيضان.
ونفت السلطات ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع 66 مصابا جراء الفيضان، مشيرة إلى أنه ليس هناك إلا 18 شخصا طلبوا المساعدة الطبية بسبب إصابتهم بعدوى معوية.
وأفادت السلطات بوفاة 4 أشخاص في أورسك، موضحة أن هذه الوفيات لا علاقة لها بالفيضان، حيث توفي شخصان بسبب أزمة قلبية، مات شخص واحد لأسباب طبيعية، فيما قام الشخص الرابع بالانتحار.