السبت, 6 أبريل 2024 10:06 م

متابعة/ المركز الخبري الوطني
أسفرت الهجمات الروسية بطائرات دون طيار وصواريخ، في خاركيف بشمال شرقي أوكرانيا عن مقتل مدنيين على الأقل وإصابة 11 شخصاً آخرين بجروح إثر الهجوم الصاروخي الليلي للعدوّ”، وفق ما كتب مكتب المدعي العام في خاركيف على وسائل التواصل الاجتماعي، السبت.

وأقرت موسكو بالهجوم، إلا أنها نفت استهداف مبانٍ مدنية، وقالت وزارة الدفاع الروسية من جهتها في بيان إنها استهدفت و”طالت شركات في المجمّع العسكري – الصناعي الأوكراني”.

وذكر التلفزيون الرسمي الأوكراني أن مبنى سكنياً شاهقاً في منطقة شيفتشينكيفسكي تعرض لأضرار، واشتعلت النيران في أحد المتاجر. وذكرت تقارير إخبارية أخرى أن الهجوم وقع بعد منتصف الليل بقليل.
وقال أوليه سينيهوبوف، الحاكم العسكري لمدينة “خاركيف”، على قناته على تطبيق (تلغرام)، السبت، إن روسيا قصفت بعد منتصف الليل حيّ شيفشينكيفسكي الواقع في شمال المدينة بصواريخ مضادة للطائرات من طراز “إس – 300″، وألحقت أضراراً بـ9 مبانٍ سكنية ومهاجع ومبنى إداري وروضة أطفال ومقهى ومغسلة سيارات ومحطة وقود، بالإضافة إلى مركبات عدة.
وصرّح الرئيس فولوديمير زيلينسكي في رسالة نشرها على “تلغرام” أن “الإرهاب الروسي ضدّ خاركيف لا يتوقّف”، داعياً مجدّداً حلفاء كييف إلى تزويدها بمزيد من أنظمة الدفاع الجوّي.
وتعد خاركيف الواقعة في شمال شرقي أوكرانيا هدفاً متكرراً للقوات الروسية التي كثفت هجماتها على المدينة في الأسابيع القليلة الماضية. وأدى هجوم بطائرة مسيرة على المدينة، يوم الأربعاء، إلى مقتل 4 أشخاص، وإلحاق أضرار جسيمة بعدد من المباني السكنية