الأحد, 11 فبراير 2024 9:25 ص

بغداد / المركز الخبري الوطني

أعلنت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، اليوم الأحد ، عن وجود ما يقارب 15 ألف موقع أثري في عموم مناطق العراق، مؤكدة استمرار خطط تأهيل القصور الثقافية والمواقع التراثية، بما في ذلك إعادة تأهيل مئذنة جامع الخلفاء في وسط بغداد.

وقال وكيل الوزارة، فاضل البدراني، في حديث للصحيفة الرسمية، إن “المكتشف من هذا العدد من المواقع لم يصل حتى الآن إلى 10% منها فقط، مشيرا إلى انفتاح العراق على جميع الجهات الدولية مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا لإرسال فرق تنقيب بمشاركة نظيرتها العراقية”.

وأضاف البدراني، أن “الوزارة ستهتم بالخطة السنوية التي أعدتها لضمان إنجازات واضحة، وذلك من خلال جهد الوزارة بكل قطاعاتها وتشكيلاتها والقصور الثقافية الموجودة في المحافظات، مشيرا إلى أنه سيتم تأهيل العديد من المتاحف التي لم تكن موجودة في الأصل”.

وأشار البدراني، إلى “رؤية رئيس الوزراء محمد السوداني في تطوير المشهد الثقافي والآثاري والسياحي والفني في البلاد، وضرورة النهوض به، خاصة مع وجود الكثير من الأماكن التراثية في بغداد، مما يتطلب حملات وتنسيقا واسعا بين الوزارة ووزارة الأوقاف لتأهيل وتطوير الأماكن الآيلة للسقوط”.

ولفت، إلى أن “للعراق قانونا مهما جدا في الحفاظ على التراث الذي يتجاوز عمره 200 عام، مستشهدا بجامع الخلفاء الذي تعمل شركة على تطويره وتأهيله، وإمكانية سحب الانحراف الذي أصاب مئذنته”.