الجمعة, 2 فبراير 2024 3:02 م

متابعة/ المركز الخبري الوطني

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم الجمعة، إن تقديراتها تشير إلى أن 17 ألف طفل في غزة أصبحوا بدون ذويهم أو انفصلوا عن عائلاتهم خلال الصراع، ويعتقد أن جميع الأطفال تقريبا في القطاع بحاجة إلى دعم في مجال الصحة النفسية.

جوناثان كريكس، مدير الاتصالات بمكتب يونيسف في الأراضي الفلسطينية، قال وفق ما نقلت رويترز: إن الأطفال “تظهر عليهم أعراض مثل مستويات عالية للغاية من القلق المستمر، وفقدان الشهية.

ولا يستطيعون النوم، أو يمرون بنوبات اهتياج عاطفي أو يفزعون في كل مرة يسمعون فيها صوت القصف”.

وتابع “قبل هذه الحرب، كانت يونيسف تعتبر بالفعل أن 500 ألف طفل بحاجة إلى خدمات الصحة النفسية ودعم نفسي في غزة. واليوم، تشير تقديراتنا إلى أن جميع الأطفال تقريبا بحاجة إلى هذا الدعم، أي أكثر من مليون طفل”.

ويعد سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، من بين السكان الأصغر سنا في العالم، ونصفهم تقريبا تحت سن 18 عاما، وفقا لمكتب المراجع السكانية غير الربحي في واشنطن.

وقتل 1163 شخصا خلال الهجوم الذي شنته حماس على إسرائيل في 7 تشرين الأول، وفق السلطات الإسرائيلية، وردا على الهجوم، تعهّدت إسرائيل “القضاء” على حماس وهي تنفّذ مذّاك حملة قصف مدمرة على قطاع غزة أتبِعت منذ 27 تشرين الأول بهجوم برّي واسع، ما أدّى إلى سقوط 27019 قتيلا حتى الآن غالبيتهم العظمى نساء وأطفال، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.