الجمعة, 2 فبراير 2024 9:58 ص

متابعة/ المركز الخبري الوطني

أعلن وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس في مقابلة مع صحيفة “ديلي تلغراف” بأن بريطانيا لن تنضم إلى الضربات الانتقامية الأمريكية ضد أهداف ضمنها أفراد ومنشآت إيرانية داخل العراق وسوريا.

وذكر الوزير، أن لندن تريد تجنب “صراع إقليمي واسع النطاق” وتدعو طهران إلى “إظهار السيطرة على القوات المدعومة من إيران في سوريا والعراق”، حسبما نشره موقع قناة “روسيا اليوم” الفضائية.

وأشار شابس إلى أن بريطانيا ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة “في الحرب ضد حركة أنصار الله (الحوثيين) اليمنية لضمان حرية الملاحة في البحر الأحمر”. ونفى في الوقت نفسه معلومات تفيد بأن سلطات لندن تدرس إمكانية إرسال حاملة طائرات بريطانية إلى منطقة القتال.

وكانت السلطات الأمريكية قالت في وقت سابق إن القوات الأمريكية في الأردن تعرضت لهجوم من قبل المقاومة الإسلامية العراقية، وبحسب البنتاغون، فقد أسفرت هذه الضربة عن مقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وتلقي الولايات المتحدة باللوم على إيران في ما حدث، وبحسب قناة “سي بي إس”، وافقت الإدارة الأمريكية، كإجراء انتقامي، على خطط لضرب أهداف إيرانية وأفراد عسكريين متمركزين في العراق وسوريا.