بغداد/NNC- خاطب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الشعب “الإسرائيلي” خلال كلمته بمجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، قائلا إن مواصلة الاحتلال والاستيطان والسيطرة على شعب آخر “لن تصنع لكم أمنا ولا سلام”.
وأضاف عباس أن “السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي لا يزال أمرا يمكن تحقيقه”، لافتا إلى أن السلطة الفلسطينية “لم تترك فرصة لتحقيق السلام إلا وأخذت بها بجدية، لأن تحقيق السلام مصلحة لشعبنا”.
وفي حديثه عن خطة ترامب للسلام، أكد عباس الموقف الفلسطيني الرافض لها، مضيفا أن الفلسطينيين “سيواجهون تطبيق الصفقة الأمريكية التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية على أرض الواقع”.
وتابع عباس: “أقول لترامب إن الخطة الأمريكية لا يمكن أن تحقق السلام والأمن لأنها ألغت قرارات الشرعية الدولية كلها”.
وأكد عباس أن الرفض الواسع للصفقة الأمريكية يأتي بسبب “مخالفتها للشرعية الدولية، وتضمنها مواقف أحادية الجانب”، مشيرا إلى أن “الخطة الأمريكية المطروحة ألغت الشرعية الدولية ولا يمكنها تحقيق السلام”.