بغداد/NNC-
أعلن وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي، اليوم الثلاثاء، عن المصادقة النهائية على مشروع مدينة الحبانية الجديدة والذي يُعد أحد أهم المشاريع الاستراتيجية في العراق، والتي ستضم مصانع صديقة للبيئة، وجامعات ومعاهد حديثة، ومراكز تدريب وتطوير متخصصة، وعدد من الفنادق والمرافق الترفيهية والملاعب الرياضية.

وأكد نوري الدليمي خلال استقباله السيد “جونغ مون” رئيس مجموعة “تراك” الكورية الجنوبية، التنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة لتوفير الظروف اللازمة للعمل، مبيناً حرص الحكومة العراقية على دعم الاستثمارات الأجنبية، لاسيما للشركات التي تساهم في تطوير القدرات الوطنية وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة التي أعدتها في إطار سياسة تحقيق التنمية المكانية؛ لتوفير بيئة استثمارية في عموم المحافظات.

لافتاً إلى ان عمر المشروع 11 سنة وسيتكون من ثلاث مراحل، الأولى منه ستكون مدة إنجازها 5 سنوات وستتضمن إكمال البنى التحتية التي تشمل الماء والكهرباء والطرق والمراكز الصحية والمدارس، وربط المدينة بطريق سريع ضمن الخط الدولي الرابط بين العاصمة بغداد وغرب العراق، وبناء 14 ألف وحدة سكنية قسم منها بناء واطئ الكلفة، بالإضافة إلى بناء مجمع صناعي ستشارك فيه مئات الشركات المحلية وسيوفر الآلاف من الفرص للفئات القادرة على العمل.

من جانبه أعرب “مون” عن تقديره العالي لجهود السيد وزير التخطيط في دعم الواقع الاستثماري في العراق وتوفير ظروف العمل المناسبة للشركات العالمية المتخصصة والتي عززتها زيارة السيد الوزير لكوريا الجنوبية خلال شهر أيلول الماضي، مؤكداً إكمال شركته جميع الاستعدادات للبدء بتنفيذ مشروع مدينة الحبانية الجديدة، والذي من المؤمل ان ينطلق العمل فيه خلال الشهر المقبل.