السبت, 30 ديسمبر 2023 3:47 م

متابعة/ المركز الخبري الوطني

حذرت جماعة الحوثي اليمنية الولايات المتحدة والدول المشاركة معها في التحالف البحري الذي أعلنت تشكيله في 18 ديسمبر الجاري من التصعيد في اليمن.

وحذر المتحدث باسم جماعة الحوثي، يحيى سريع، في بيان ، من أسماه بـ”العدو الأمريكي” من مغبة الإقدام على أي تصعيد ضد بلاده.

كما حذر سريع “كافة الدول التي يسعى الأمريكي إلى الزج بها أو توريطها معه في حماية سفن العدو الصهيوني”، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن قوات الحوثي “لن تتردد في اتخاذ كل ما يلزم في سبيل الدفاع والتصدي لأي عدوان ضمن واجباتها ومسؤولياتها الدينية والوطنية”.

وشدد على أن “موقف اليمن تجاه القضية الفلسطينية وتجاه مظلومية الشعب الفلسطيني ثابت ومبدئي ولن يتغير أو يتبدل مهما كانت التطورات ومهما بلغت التحديات”.

ودعا سريع “كافة شعوب أمتنا بالخروج نصرة لفلسطين ورفضاً للعدوان الأمريكي الإسرائيلي على غزة وعلى كافة الشعوب والبلدان التي تقف إلى جانب مظلومية الشعب الفلسطيني”.

وأعلنت الولايات المتحدة، في 18 ديسمبر الجاري، تشكيل تحالف بحري متعدد الجنسيات؛ للمساعدة في حماية حركة العبور التجارية في البحر الأحمر من هجمات تشنها قوات الحوثي من اليمن.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأسبوع الماضي، إن أكثر من 20 دولة وافقت حتى الآن على المشاركة في التحالف المعروف باسم عملية “حارس الازدهار”.

لكن بعض الدول لم تؤكد مشاركتها، وقالت بلدان أخرى إن جهودها للمساعدة في حماية عمليات الشحن التجارية في البحر الأحمر ستأتي في إطار اتفاقات بحرية قائمة بدلاً من عملية جديدة تقودها واشنطن.

وخلال الأسابيع الماضية أعلنت جماعة الحوثي استهداف عدد من السفن التي قالت إنها ملك لـ”إسرائيل” أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من وإلى “إسرائيل” لدى مرورها بمضيق باب المندب، وذلك تضامناً مع قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة.