بغداد/NNC-
كشف عضو لجنة النزاهة البرلمانية، النائب طه الدفاعي، الأربعاء، عن ابرز التفاصيل التي تم بحثها خلال لقاء رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، بعدد من النواب داخل مقر اقامته المؤقت، في المنطقة الخضراء في وقت سابق.

وتحدث الدفاعي في تصريح صحفي، عن اللقاء الذي جمع علاوي مع خمسين نائبا من كتل برلمانية مختلفة قائلا إن “علاوي تحدث عن رؤيته في اختيار كابينته الوزارية، واستجابته لمطالب المتظاهرين، وعلاقات العراق الخارجية، وملف مكافحة الفساد”.

وأضاف أن “اللقاء بحث مهام رئيس الحكومة للمرحلة المقبلة وفي مقدمتها إعادة هيبة الدولة وفرض القانون بعدما تعهد للنواب المدعوين انه سيختار كابينته الوزارية من المستقلين والمهنيين”، مؤكدا أن “النواب الحاضرين وجهوا العديد من الأسئلة والاستفسارات إلى رئيس الحكومة المكلف من بينها كيفية تجاوز الظروف الراهنة”.

ولفت الى ان “علاوي تحدث لهم عن نيته تغيير جميع وكلاء الوزارات والمدراء العامين والدرجات الخاصة، وتشكيل مكاتب استشارية خاصة لمتابعة كل الوزراء ومهامهم”، منوها إلى أن “تنفيذ هذه الوعود والالتزام بها يتوقف على مدى اختيار عناصر كفوءة ونزيهة في حكومته المقبلة”.

ويبين النائب أن “من ضمن خطته لإدارة الحكومة المقبلة تتمثل في استبدال كل المستشارين الحاليين الذين يعملون في مجلس الوزراء وفي مكتبه الخاص بشخصيات تتمتع بالكفاءة والخبرة والنزاهة”، مؤكدا على أن “عملية التغيير ستشمل كل المواقع والمناصب في مؤسسات الدولة”.

واكد أن “هذه الخطة وضعت في البرنامج الحكومي التي تتضمن بناء الدولة وحصر السلاح ومكافحة الفساد وتطوير العلاقات الخارجية، وبناء الاقتصاد العراقي من خلال الانفتاح على القطاع الخاص”.

وأشار الى ان “علاوي بدأ بالتواصل مع رؤساء الكتل البرلمانية بعد انتهائه من اللقاء مع النواب الذين قدموا طلبا لرئيس الجمهورية في وقت سابق بتكليفه برئاسة الحكومة”، معتقدا أنه “سيتوجه إلى إقليم كردستان لبحث تشكيل حكومته الجديدة”.