بغداد /المركز الخبري الوطني

سيطر مقاتلو تنظيم داعش الإرهابي على حقل نفطي، في محافظة حمص وسط سوريا، بعد معارك عنيفة مع الجيش السوري.

وقال مصدر في مجلس دير الزور المدني التابع للمعارضة السورية، أن “مقاتلي تنظيم داعش سيطروا اليوم الجمعة على حقل الآراك على طريق تدمر السخنة بريف حمص الشمالي الشرقي، وقتل أكثر من 20 عنصرا من الجيش السوري، بينهم عناصر من لواء فاطميون التابع للحرس الثوري الإيراني”.

وأضاف المصدر لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ): “سيطر التنظيم على منطقة من أوتوستراد تدمر – دير الزور ثم انسحب وبقيت سيطرته على الحقل فقط”.

وتصف الصحف السورية، حقل آراك النفطي، بأنه ثالث أهم حقل نفطي في البادية السورية.

وأكد المصدر أن القوات الحكومية السورية والإيرانية استقدمت تعزيزات كبيرة من منطقة تدمر، ومطار التيفور شرق حمص، لاستعادة الحقل وسط معارك شرسة جداً بين الجانبين.

واستعادت القوات الحكومية السيطرة على حقل الآراك النفطي منتصف شهر يونيو 2017 بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش، الذي ما زال يسيطر مقاتلوه على مناطق في ريف حمص الشمالي الشرقي.