بغداد /المركز الخبري الوطني

أكد رئيس كتلة “إرادة” البرلمانية النائب حسين عرب، الاثنين، أن هناك عدة شروط ومواصفات “تم التوافق عليها” بشأن الشخص الذي يتم ترشيحه لشغل منصب رئيس مجلس الوزراء المقبل، مبيناً أن حسم اسم المرشح متوقف على إعلان الكتلة الأكبر.

وقال عرب في حديث لـ المركز الخبري الوطني ، إن “حسم مرشح منصب رئاسة الوزراء بالحكومة المقبلة متوقف على إعلان الكتلة الأكبر، على اعتبار أن رئيس الجمهورية أرسل كتاباً إلى مجلس النواب لإعلامه بمن هي الكتلة الأكبر التي سترشح رئيس الوزراء”، مبيناً أن “هناك شروطاً معينة تم الاتفاق عليها في الشخصية التي سيتم تقديمها لشغل المنصب”.

وأضاف عرب، أن “الشرط الأول في المرشح أن يكون مستقلاً وغير متحزب، وأن لا يكون قد شغل أي منصب تنفيذي أو تشريعي بالدورات السابقة بحسب وجهة نظر المتظاهرين الذين نحترم مطالبهم ونضعها في حسابنا خلال عملية الترشيح”.

ولفت عرب، إلى أن “من بين المواصفات أن لا يكون لدى المرشح أي ملف في القضاء أو النزاهة، وأن لا يكون عمره قد تجاوز الـ55 عاماً وأن يكون من عراقيي الداخل وأن يكون حسن السيرة والسلوك، وأن لا يمتلك جنسية مزدوجة”.