بغداد /المركز الخبري الوطني

كشفت صفحة مقربة من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، السبت، الى تعرض منطقة الحنانة في النجف الاشرف محل سكن الصدر الى قصف بطائرة مسيرة.

وقال محمد صالح العراقي الذي يطلق على نفسه اسم “وزير الصدر” في منشور على “الفيسبوك” واطلعت عليه الوكالة المركز الخبري إنه “بعد ان وجدنا المصلحة بنشر الخبر اقول: تعرضت (الحنانة) فجر اليوم الى قصف من (طائرة مسيرة) وذلك ردا على الاوامر التي صدرت من سماحته (للقبعات الزرق) بحماية الثوار ليلة البارحة في بغداد والنجف سابقا”.

ونقل العراقي عن الصدر قوله، إن “المهم جل المهم هو حماية المتظاهرين وامنهم.. وكما قال السيد الوالد (قدس) اقول بما فحواه: لست مهما بوجهي ولا بيدي ولا بعيني انما المهم سلامة الوطن وحب الوطن من الايمان”.

وأكد محمد صالح العراقي في ختام منشوره، أن “التحقيقات جارية”.

تجدر الإشارة إلى أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يتواجد منذ فترة في مدينة قم الإيرانية لمتابعة دروسه الحوزوية.

فيما كشفت صحيفة “العربي الجديد” في وقت سابق اليوم السبت، عن اجتماع عقد بين قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والصدر في مدينة قم لبحث تشكيل الحكومة.