تعيش مدينة إيرفينغ الأمريكية على أصداء حادثة بشعة كانت ضحيتها فتاة لم تكمل عامها الـ 33 بعدما قتلها كلباها المقربين، وهما من فصيلة بيتبول

 

الفتاة تدعى جوهانا فيلافان كانت مع كلبيها، في عيادة “أوكونور” البيطرية، السبت الماضي، قبل أن يهجمان عليها بعنف، ويقتلاها، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية

 

وحضرت الشرطة إلى المكان لكنهم لم يتمكنوا من الوصول إليها حيث كان الكلبان ينهشان جسد الفتاة الملقاة على الأرض والدماء تنتشر حولها

 

وأجبر رجال الشرطة على إطلاق النار وقتل الكلاب للوصول إلى الفتاة التي نقلت إلى المستشفى وتوفيت نتيجة إصابتها البالغة

 

وبدأت السلطات الأمنية التحقيق في الحادث لمعرفة ما الذي تسبب في هجوم الكلبين على فيلافان

 

وقالت جارة فيلافان إن الكلبين معروفان بسلوكهما العنيف، وأشارت إلى أنه سبق وتعرضت هي شخصيا لهجوم على منزلها بواسطة الكلبين