متابعة /المركز الخبري الوطني NNC

قتل شخصان وأصيب عدد آخر من بينهم جنود في قاعدة جوية بمدينة محمود آباد في محافظة مازندران شمال إيران، وفق ما أوردت وكالة “فارس” الإيرانية، اليوم السبت.

وقالت الوكالة إن نحو 50 مواطنا هاجموا القاعدة الجوية بالحجارة والسلاح الأبيض إثر خلاف مع القاعدة حول أراض محيطة بها، مؤكدين امتلاكها.

وأضافت الوكالة أن المهاجمين اقتربوا من مدرج القاعدة الجوية ورموا الحجارة والسلاسل وقطعا من الخشب باتجاه الجنود، ما أدى إلى جرح عدد منهم، واضطر الجنود لإطلاق النار تجاههم، الأمر الذي أدى إلى مقتل اثنين وجرح أربعة منهم.

فيما ذكرت وكالة “إيسنا” أن المهاجمين حاولوا نزع أسلحة الجنود، ما أدى إلى اعتقالهم.

وفي أول تعليق رسمي، قال مساعد محافظ مازندران للشؤون الأمنية والسياسية، حسن نجاد، إن الحادث لم يكن سياسيا بل يتعلق بتنفيذ حكم قضائي، مضيفا أنه تم التعرف على مسببي الحادث وتسليمهم إلى السلطات القضائية.

وذكرت “فارس” أن عمليات بناء غير مرخصة تجري قرب مدرج القاعدة الجوية، الأمر الذي يعيق استخدامه، مضيفة أن المهاجمين مأجورون من صاحب الأرض التي تشهد عمليات البناء.

فيما ذكر موقع “تابناك” الإخباري أن محكمة في المدينة أصدرت حكما بشأن الأرض المتنازع عليها، لكن القوات الجوية أعاقت تنفيذه