بغداد/المركز الخبري الوطني NNC

كشفت صحيفة ( ذي نيو ديلي ) الاسترالية في تقرير نقلته عن دراسة اجرتها جامعة سيدني للتكنولوجيا أن سبعة من كل ثمانية بالغين من اللاجئين العراقيين والسوريين بدون عمل على الرغم من مرور عامين على وصولهم الى البلاد.

وذكر التقرير، ان ” الدراسة اشارت الى أن 40 بالمائة فقط من اللاجئين الذين شملهم الاستطلاع يتحدثون الإنكليزية بمستوى يتراوح بين “جيد” أو “جيد جدًا” لكن لا يزال الكثير من البالغين لم يجدوا عملاً بعد”.

واضاف أنه “وحتى المتدربين تدريبا عاليا من العراقيين والسوريين لا يجدون فرصا كبيرة بسبب عدم الاعتراف بمؤهلاتهم مما يضطرهم الى القبول بوظائف صغيرة اقل من الوظائف التي كانوا يشغلونها في بلدانهم”.

وقال كبير الباحثين في الدراسة ، البروفيسور جوك كولينز ، من جامعة سيدني للتكنولوجيا ، إن “معظم اللاجئين البالغين الذين استجابوا للمسح هم من المهنيين ذوي الأجور العالية الذين وصلوا إلى أستراليا في عام 2017 “.

واضاف أن ” الكثيرين لم يبدأوا بعد في البحث عن وظيفة لأنهم ما زالوا يتعلمون اللغة الإنكليزية، حيث أشار 20 في المائة إلى أنهم لا يفهمون اللغة”.

وتابع أن “بعض اللاجئين قد يكونون من ذوي المهارات العالية ، لكنهم يواجهون مشكلة في الحصول على مؤهلاتهم الخارجية المعترف بها في أستراليا، ففي كثير من الأحيان ليس لديهم أوراقهم معهم بسبب رحلتهم المفاجئة”.

يذكر أن استراليا كانت قد استقبلت حوالي 12 ألف لاجىء عراقي وسوري نتيجة الصراع في المنطقة.