متابعة /المركز الخبري الوطني NNC

يعتقد غالبية الامريكان أن لهجة النقاش السياسي اصبحت سلبية اكثر في الولايات المتحدة في السنوات الاخيرة ، وان الخطاب السياسي قد اصبح ملتهبا ويشجع على اعمال العنف فيما يمثل الرئيس دونالد ترامب عاملا رئيسيا في هذه المشكلة.

وبين استطلاع اجراه مركز بيو الامريكي للابحاث إن ” 85 بالمائة من الامريكان البالغين يرون ان النقاش السياسي في البلاد اصبح اكثر سلبية واقل احتراما عما كان عليه من قبل”.

ووجد الاستطلاع أن ” 55 بالمائة من الامريكان يرون أن ترامب غير من نغمة وطبيعة الخطاب السياسي في امريكا نحو الاسوأ بينما لم يقل سوى 24 بالمائة فقط انه غيره نحو الافضل”.

واضاف أن ” ثمانية من اصل كل عشرة اشخاص من الديمقراطيين قد عبروا عن قلقهم من تعليقات ترامب وكثيراً ما تجعلهم في بعض الأحيان يشعرون بالقلق ، والارتباك ، والحرج ، والإرهاق ، والغضب ، والإهانة والخوف”.

وتابع أن ” ما يقرب من ثلاثة أرباع الأميركيين ، أو 73 في المئة ، يرون أنه يجب على المسؤولين المنتخبين تجنب استخدام اللغة الساخنة لأنها قد تشجع على العنف. وربع فقط يعتقدون أن المسؤولين المنتخبين يجب أن يكونوا قادرين على استخدام لغة ساخنة للتعبير عن أنفسهم”.

وكان ترامب قد أثار عاصفة نارية الأسبوع الماضي بعد تعليقاته على عضوات الكونغرس التقدميات، المعروفين باسم “الفريق” ، قائلا إنه يجب عليهم العودة من حيث أتوا ، رغم أن جميعهن مواطنات أمريكيات وثلاثة مولودات في الولايات المتحدة.