بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

قال النائب عن كتلة بدر المنضوية عن تحالف الفتح وليد عبد الحسين، اليوم الأربعاء، إن رئيس منظمة بدر هادي العامري يُنسق مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على حصر السلاح بيد الدولة والإسراع بتنفيذ قرار دمج الحشد مع المؤسسات الأمنية لإنهاء العناوين السياسية التي تحملها تشكيلات الحشد الشعبي.

وقال عبد الحسين للمركز الخبري الوطني NNC، إن “القرار الأخير الذي أصدرهُ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشان دمج الحشد الشعبي بالمؤسسات الأمنية نحن في تحالف الفتح بصورة عامة وكتلة بدر بصورة خاصة نثمن وتقدر حيثيات القرار ويتبناه رئيس تحالف الفتح هادي العامري”.

وأضاف أن “مطالبة كافة تشكيلات الحشد الشعبي الالتزام بقرارات القائد العام للقوات المسلحة وترك عناوين تشكيلات الحشد”، لافتا الى أن “العامري نسق مع عبد المهدي بحصر السلاح بيد الدولة والمرحلة المقبلة مرحلة احترام سيادة القانون والسياقات العسكرية”.

وأوضح أن “قرار رئيس الوزراء بدمج الحشد بالمؤسسات الأمنية على إبقائه قوة عسكرية وفيها قيادة تشكيلات تبقى بأمرة القائد العام للقوات المسلحة وبنفس مستوى القيادات العسكرية كالشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب”.

من: ستار الغزي