الأحد, 14 يوليو 2019 10:56 ص

بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

أكد النائب عن تحالف سائرون للإصلاح رائد جاهد اليوم الأحد، وجود الكثير من ملفات الفساد “العملاقة” لدى بعض الكتل السياسية، مشيراً الى أن ثمة عوامل كثيرة تؤخر اعلانها.

وقال جاهد للمركز الخبري الوطني NNC، إن “الكثير من ملفات الفساد العملاقة يوجد في هذه الدورة البرلمانية لدى بعض الكتل السياسية”، مبيناً أن تلك الكتل “تُلوح بفتح هذه الملفات لكن هناك الكثير من العوامل وراء تأخير فتح الملفات وتحريكها من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومجلس القضاء الأعلى”.

واضاف أنه “بسبب الضغوط السياسية وبسبب التردد وبعض العوامل الأخرى لعدم اكمال الأدلة لعبت دوراً كبيرا في تأخير فتح ملفات الفساد في الدورة البرلمانية الحالية”.

وتابع جاهد “في عموم الدورات البرلمانية كانت هناك ملفات فساد يجري الحديث بها والتلويح بها ولم تفتح”، مؤكدا أن “السلطة السياسية الحالية ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي اذا اراد ان يخبر على تحريك الملفات كبرى سيجد دعما كبيرا على مستوى الشعبي ويستطيع ان يكافح ويواجه الضغوطات السياسية التي يتعرض لها من قبل بعض الكتل المُعارضة بفتح ملفات الفساد”.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد كشف في وقت سابق عن وجود أكثر من 40 ملفاً ضمن خارطة عرضها أمام جلسة مجلس النواب.
من: ستار الغزي