الخميس, 30 ديسمبر 2021 1:09 م

بغداد/المركز الخبري الوطني

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن المقترحات الروسية حول الضمانات الأمنية، أثارت في أوروبا، مجموعة كاملة من الأصداء وردود الفعل.

وأضافت زاخاروفا، في موجز صحفي: “جرت في الآونة الأخيرة، أحاديث كثيرة في الاتحاد الأوروبي عن المقترحات الروسية المقدمة مؤخرا، ويلفت الانتباه هنا أن هذه التصريحات تبدو مختلفة حول هذا الموضوع في كل مرة”.

وشددت المتحدثة، على أن الاتحاد الأوروبي، فعل الكثير مؤخرا لتصعيد التوترات في أوروبا، بما في ذلك من خلال إنشاء صيغة الشراكة الشرقية مع بعض الجمهوريات السوفيتية السابقة.

وقالت زاخاروفا: “لقد بذل الاتحاد الأوروبي الكثير من الجهد لتصعيد التوترات في أوروبا … في عام 2009، ابتدع صيغة الشراكة الشرقية الهادفة إلى مواجهة مبادرات التكامل الروسية. وبشكل عام هذه محاولة لخلق نفوذ للاتحاد الأوروبي في المجال السوفيتي السابق”.