السبت, 13 يوليو 2019 4:51 م

بغداد /المركز الخبري الوطني NNC

اتهم المكون التركماني، السبت، الحزبين الحاكمين بإقليم كردستان (الديمقراطي والاتحاد) بالسيطرة على مفوضية الانتخابات بالمحافظة كركوك، فيما دعا الحكومة لاستبدال المفوضية كون بقاء موظفيها سيؤثر على نزاهة الانتخابات.

وقال النائب السابق عن المكون التركماني جاسم محمد البياتي في تصريح صحفي، إن “إجراء الانتخابات المحلية بكركوك مشترط باستبدال موظفي المفوضية العليا للانتخابات بالمحافظة كونهم خاضعين لسيطرة الحزبين الحاكمين بإقليم كردستان”، لافتا إلى إن “بقاء أولئك الموظفين سيجعل من الانتخابات غير نزيهة وسيتم تزويرها لصالح القوى الكردية”.

وأضاف أن “المكون التركماني اشترط أيضا بعدم ضم ثلاثة أقضية ضمن احتساب تعداد عام 1957 كونه يجعل من كركوك تابعة لإقليم كردستان”، داعيا “الحكومة للإسراع في استبدال موظفي المفوضية والإشراف المباشر على الانتخابات بكركوك لعدم جر المحافظة إلى عراك سياسي جديد”.

وكشف المكون التركماني في تصريح صحفي ، الأسبوع الماضي، عن مؤامرة يقودها مجلس الأمن الدولي بالتعاون مع ممثلية الأمم المتحدة في العراق لإعادة البيشمركة لكركوك، فيما بين أن إعادة هذه القوة الى المحافظة ستكون بداية أزمة وفتنة جديدة.