بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

طالب رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، اليوم الاثنين، بتوزيع مقاعد مجلس محافظة كركوك على المكونات الرئيسية في المحافظة بشكل متساوٍ وفق النسبة التي اقترحتها الامم المتحدة، مشيراً الى انه يتعين أن يكون لكل مكون اربعة مقاعد فضلاً عن مقعد للمسيحيين.
وقال الصالحي للمركز الخبري الوطني NNC “لا يوجد حتى الان اتفاق على تعديل قانون انتخابات كركوك”، مطالبا بـ”ايجاد الية لتدقيق سجل الناخبين”.

وأشار الى ان “البعض لا يريد تدقيق سجن الناخبين في كركوك”، مؤكدا ان “العرب والتركمان طالبوا بتوزيع المقاعد بشكل متساو على التركمان والعرب والكرد ولكل منهم اربعة مقاعد ومقعد للمكون المسيحي وخلاف ذلك لا يمكن الذهاب الى الانتخابات”.
وتابع “هناك اطراف سياسية لا تريد مشاركة المكون المسيحي في الحكومة”.

وشدد الصالحي على ضرورة “تمثيل المكون التركماني في الحكومة وذلك بسبب وجود قضايا كثيرة تخص المكون واخذ حقوق المكون”.
ويقول مسؤولون إن الحكومة العراقية تسعى لتطبيق مقترح يهدف لتوزيع المناصب في كركوك بالتساوي بين الكرد والعرب والتركمان على أن تتولى كل مجموعة قومية ما نسبته 32 بالمئة. وتتبقى نسبة 4 بالمئة توزع على المسيحيين والمكونات الاصغر.