نينوى/ المركز الخبري الوطني NNC

كشف النائب عن محافظة نينوى أحمد مدلول، اليوم السبت، عن تأخير متعمد في مشاريع إعمار الموصل، لافتا الى أن مشاريع الإعمار تسير كسلحفاة بسبب تقصير الادارة السابقة وبعض الجهات السياسية التي تملك” اذرعا مسلحة”.

وقال مدلول للمركز الخبري الوطني NNC، إن إعمار “مدينة الموصل بطيء جدا وجزء من مشاكل البطء يتعلق بتقصير الحكومة المحلية السابقة بالإضافة إلى بعض الجهات السياسية التي لديها أذرعا مسلحة”.

وأضاف أنه بعد تحرير الموصل “بدأت تتلاشى تلك الجهات وفقدت سيطرتها”، مشيرا إلى أنه “بعد شهر تشرين الأول المقبل ستكون هناك تغييرات واقعية على مدينة الموصل بصورة خاصة وعلى محافظة نينوى بصورة عامة”.

وطالب برلمانيون، مرارا الحكومتين المركزية والمحلية بالعمل الجدي لإعادة اعمار الموصل وبقية مدن وقصبات نينوى، وتطوير قطاعاتها المختلفة واعادة المفصولين من الشرطة والجيش، ودفع مستحقات المزارعين ودفع الرواتب المدخرة والاسراع بالتعويضات واطلاق حصة نينوى من التعيينات، فضلا عن توفير الخدمات بالشكل الذي يليق بتاريخ المحافظة العريق وصبر أهلها.

من: ستار الغزي