الخميس, 25 نوفمبر 2021 10:25 ص

متابعة /المركز الخبري الوطني

أثار خبر اتهام شقيقة ميغان ماركل بخداع العائلة المالكة الجدل في الساعات الأخيرة، وذلك في حديث لها مع أحد المجلّات البريطانيّة المشهورة، موضحة بأنّها وضعت خطّة قبل زواجها بالأمير هاري.

سامنتا ماركل أشارت إلى أنّ ميغان ماركل قرّرت عدم التخلّي عن جنسيّتها الأميركيّة لأنّها كانت تخطّط للعودة للعيش في الولايات المتّحدة الأميركيّة، ولهذا السبب، هي اليوم تعيش هناك برفقة زوجها وابنهما آرتشي وابنتهما ليلي بيث.
وكشفت أيضًا أنّ بقاء ميغان لسنة واحدة في القصر الملكيّ لا يشكّل التزامًا فعليًا من قبلها، وأنّها كانت تفكّر حقًا بالعودة لمهنتها وحياتها الطبيعيّة في أميركا، خصوصًا وأنّها أبقت هناك محاميًا ومدير أعمال لها.