بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

دعت اللجنة المالية النيابية، اليوم الثلاثاء، المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الى التحرك لاسترداد الأموال المهربة الى خارج البلاد منذ سقوط النظام السابق عام 2003، مشيرة الى ان المجلس الذي تشكل في السنوات الماضية لم يعر أي اهتمام بهذا الملف.
وقال عضو اللجنة حنين القدو للمركز الخبري الوطني NNC، إن “الأموال المهربة بعد عام 2003 من صلب عمل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد”، داعياً المجلس الى “التحرك باتجاه استرداد تلك الأموال من الخارج”.

وتابع “على المجلس تشخيص الجهات والأشخاص الذين قاموا بتهريب الاموال التي تُقدر بمليارات الدولارات وغسيلها وتحويلها للخارج”.
وأكد القدو أن “المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، لم يأخذ دوره ولم يتحرك لاسترداد أموال العراق المهربة بعد عام 2003″، مبيناً ان اللجنة المالية “ناقشت تهريب الأموال وشرعت قانونا لذلك يتضمن اجراءات توصيات ومحفزات والدوافع لاستردادها”.

وكان نواب عراقيون كشفوا مؤخرا، عن وجود مساع لاسترجاع اموال العراق الموجودة في دول العالم والتي تصل الى 300 مليار دولار.
من: ستار الغزي